a7lakalam88
مرحباً بك ** زائر ** بادر بالتسجيل تجد ماتتمناة من عالم التسلية والمرح فى منتدى أحلى كلام88




 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وكالة: (اعدام الفرعون) فيلم ايرانى يثير غضبا رسميا وشعبيا فى مصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
midonow
مشرف
مشرف
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 521
العمر : 29
العمل/الترفيه : برمجة كومبيوتر + تصميم فلاشات
نوع وسام التميز 1 :
نوع وسام التميز 2 :
وسام التكريم :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 3606
تاريخ التسجيل : 31/01/2008

مُساهمةموضوع: وكالة: (اعدام الفرعون) فيلم ايرانى يثير غضبا رسميا وشعبيا فى مصر   السبت يوليو 12, 2008 4:53 am



الرئيس المصرى الراحل محمد انور السادات - ا ف ب
القاهرة- اثار عرض فيلم ايرانى وثائقى يحمل عنوان "اعدام الفرعون" ، ويتناول حادثة اغتيال الرئيس المصرى الراحل محمد انور السادات عام 1981 ردود افعال مصرية رسمية وشعبية غاضبة ، لاسيما ان الفيلم يشيد باغتيال السادات ويصفه بالخائن ، ويمجد قاتله .

وفى هذا الاطار ، اكد مجلس الشعب الخميس ان انتاج فيلم يسئ الى مصر وزعمائها يعد تصرفا غير مسئولا ويتنافى تماما مع ابسط القواعد الدبلوماسية وحسن الجوار والعرف الدولى لاسيما ان عرض الفيلم يأتى فى الوقت الذى ينادى فيه المسئولون الايرانيون بفتح قنوات لعودة العلاقات الطبيعية مع القاهرة .

ورفض البرلمان التصريحات الايرانية بان الفيلم لا يعبر عن وجهة النظر الرسمية الايرانية ، واصفا اياه بانه " تدخل سافر " فى الشأن المصرى .

واكد البرلمان ان استدعاء الخارجية المصرية لرئيس مكتب رعاية المصالح الايرانية فى مصر وابلاغه استياء القاهرة واحتجاجها على الفيلم ليس كافيا للتعبير عن مشاعر الغضب والصدمة التى اعترت جموع الشعب المصرى بسبب الاهانة التى وجهت لزعيم مصرى تاريخى ، مشددا على ان مصر اكبر بكثير من هذا العبث الذي يقوم به " حفنة غير مسئولة من المغامرين الايرانيين " الذين يعبثون بالعلاقات الدولية ويمجدون الارهاب .

وكانت الخارجية المصرية استدعت الاثنين الماضى رئيس مكتب رعاية المصالح الايرانية بالقاهرة السفير سيد حسين رجبى احتجاجا على الفيلم ، حيث اكدت ان الفيلم يسئ للعلاقات بين القاهرة وطهران و يؤثر سلبا على اى تطور ايجابى للعلاقات بينهما ، ويدل على ان ايران لاتتفهم الحساسيات المصرية .

فيما ادان وزير الخارجية المصرى الفيلم الايرانى بشدة ، مؤكدا انه يعكس عدم المسئولية ، مطالبا ايران بالتوقف عن مثل هذه التصرفات .

من جانبه ، قال عضو البرلمان المصرى طلعت السادات ابن شقيق الرئيس انور السادات ان الفيلم الايرانى يثير غضب وحزن ملايين المصريين وفى مقدمتهم اسرة السادات ، لاسيما ان الفيلم ملئ بالكذب والتطاول ، مضيفا لا احد فى مصر يقبل ان تصف جهة اجنبية رئيس مصر بانه خائن .

وعزا البرلمانى المصرى ظهور فيلم فى هذا التوقيت عن الرئيس السادات الى رغبة منتجى الفيلم فى اغتيال اى امل فى تحسين العلاقات بين مصر وايران ، معربا عن امله فى ان تدرك الحكومة الايرانية هذه الالاعيب وتحاسب منتجى الفيلم وتمنع اذاعته .

وكانت صحيفة "المصري اليوم" قد ذكرت ان عائلة الرئيس المصري الراحل تهدد بملاحقة المنتجين الايرانيين لفيلم وثائقي عن اغتياله.

ونقلت الصحيفة عن رقية السادات ابنة الرئيس السابق قولها انه كان يجب على منتجي الفيلم ان يحصلوا على موافقة الاسرة قبل انتاجه، مؤكدة ان اي اساءة ستواجه برد فعل قوي .

كما نقلت الصحيفة عن ممدوح الليثي نقيب السينمائيين المصري قوله ان ما فعله الايرانيون "قلة ادب" ، والفيلم لا يعرض سوى اكاذيب ، داعيا الايرانيين الى اعادة النظر في هذا الفيلم لان السادات كان بطلا حقيقيا ولولاه ما عادت لنا سيناء.

وفى السياق ذاته ، اكد استاذ الدراسات الايرانية بجامعة عين شمس محمد عبدالمؤمن ان انتاج الفيلم يهدف الى عرقلة التقارب بين مصر وايران ، لاسيما ان القاهرة اكدت رفضها استخدام الحل العسكري ضد طهران بشأن ملفها النووي ، وهو ما يعد وقتا مناسبا لتحسين العلاقات الا ان لجنة تمجيد الحركة الاسلامية العالمية بايران التى تحظى بدعم وتمويل من حزب الله الايرانى انتجت هذا الفيلم لمعارضتها تحسين العلاقات بين مصر وايران .

في المقابل ، قال المستشار الاعلامى بمكتب رعاية المصالح الايرانية بالقاهرة كريم عزيزى فى تصريحات نشرتها جريدة "الوفد" ان رئيس مكتب رعاية المصالح الايرانية ارسل الى حكومة بلاده طالبا منع عرض الفيلم وحرق جميع نسخه .

واكد عزيزى ان الحكومة لا علاقة لها من قريب او بعيد بمن اعدوا الفيلم ، مشيرا الى انه خلال الاشهر الخمسة الماضية حدث تقارب ملموس بين البلدين ، واعلنت ايران استعدادها اعادة العلاقات مع مصر فورا .

واوضح ان الجماعة التى اعدت الفيلم معروف عنها معارضتها لتحسين العلاقات بين مصر وايران لدرجة انها هاجمت الرئيس احمدى نجاد والحكومة الايرانية لانهما يريدان تحسين العلاقات مع مصر .

وتابع المسئول الايرانى قائلا على كل الاحوال اننا نأسف لهذا العمل غير المسئول وندينه .

يشار الى ان ايران قطعت علاقاتها مع مصر عام 1980 احتجاجا على اتفاق السلام بين مصر واسرائيل وقيام الرئيس السادات باستقبال شاه ايران محمد رضا بهلوي في القاهرة ، بل انها قامت باطلاق اسم الاسلامبولى قاتل السادات على احد اكبر شوارع طهران .

المصدر: وكالة انباء شينخوا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وكالة: (اعدام الفرعون) فيلم ايرانى يثير غضبا رسميا وشعبيا فى مصر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
a7lakalam88 :: أخبار :: اخبار مصر والعالم-
انتقل الى: