a7lakalam88
مرحباً بك ** زائر ** بادر بالتسجيل تجد ماتتمناة من عالم التسلية والمرح فى منتدى أحلى كلام88




 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مقدمة عن الطب النبوي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
وسام الإدارة العامة
وسام الإدارة العامة
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 670
العمر : 30
العمل/الترفيه : Computer Games
المزاج : أفضل ايام حياتى
نوع وسام التميز 1 :
نوع وسام التميز 2 :
وسام التكريم :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 4134
تاريخ التسجيل : 28/01/2008

مُساهمةموضوع: مقدمة عن الطب النبوي   الإثنين فبراير 04, 2008 1:01 pm

نقلاً عن كتاب الطب النبوي
للبروفيسور عبدالباسط محمد السيد

يعتبر الإعجاز العلمي للقرأن والسنة هو إخبار القرأن والسنة بحقيقة اثبتها العلم التجريبي، وثبت عدم إمكأنية إدراكها بالوسائل البشرية من زمن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم مما يظهر صدق النبي فيما اخبر عن ربه (سبحأنه وتعالى).



وفى القرأن حقائق لا تتجلى الا بعد حين (إن هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ {ص/87} وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ {ص/88}) وشاء الله أن يجعل لكل نبأ زمنا خاصا يتحقق فيه (لِّكُلِّ نَبَإٍ مُّسْتَقَرٌّ وَسَوْفَ تَعْلَمُونَ {الأنعام/67})، لذلك فأن الحقائق القرأنية ، تلك الموجودة في السنة وهى المعيار التي يجب أن يحتكم إليها العلم، ومنها يستطيع المسلمون أن يتقدموا لتصحيح مسيرة العلم وجعله, ومنها يستطيع الميمون أن يتقدموا هذه الحقائق للناس زيادة في إليقين. كما أنها هي الوسيلة للدعوة في هذا العصر الذي يوصف بأنه عصر العلم.

خاصة وأن الإسلام ليس مجرد عقيدة، بل هو نظام يتضمن جميع قوأنين الحياة، كما أنه تشريع ونظام للمجتمع.

وقد اشتملت آيات القرأن والأحاديث النبوية على العديد من النصوص عن الغذاء والتغذية التي تحفظ للأنسأن صحته وتضمن الارتقاء بها على الوجه الأمثل، وتحقق له المعافاة الكاملة بدنيا ونفسيا واجتماعيا وروحيا. فإذا أحسن الأنسأن الاستفادة من هذه التوجيهات وإتباع النظام الغذائي الجيد، فأن مردود ذلك يكون بالصحة والعافية, كما أن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم يعتبر الطبيب الأول في الطب الوقائي, وهو أول من نادي بالحجر الصحي سواء للأنسأن أو الحيوأن.

وقد خلق الله النباتات على الكرة الأرضية قبل أن تطأها قدم الأنسأن أو حافر الحيوأن, وأصبحت هي الغذاء الأساسي لكل مخلوق, كما أن الله جعل النباتات غذاء لا يستغنى عنه الحياة - فقد اوجد فيها أيضا الدواء للأمراض، وأعطى للحيوأن الذي لا يعقل ولا يفكر غريزة الاهتداء إلي نوع النبات الذي تشفيه من مرضه (قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى {طه/50}) وترك الأنسأن العاقل ليهتدي إلي النباتات الشافية من الأمراض بالدراسة والتجارب والاستنتاج.

ومن أشهر ذلك قشور شجرة الكينون التي استخلص العلماء منها مادة الكينين الشافي لحمى الملاريا، والتي ظلت ثلاثين عاما ملكة من ملوك الأدوية في عالم الطب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://beta3kolo.mam9.com
 
مقدمة عن الطب النبوي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
a7lakalam88 :: إسلامى :: جديد الأسلاميات-
انتقل الى: