a7lakalam88
مرحباً بك ** زائر ** بادر بالتسجيل تجد ماتتمناة من عالم التسلية والمرح فى منتدى أحلى كلام88




 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر
 

 ماذا لو كنتِ وزيرة أحلام الطموحات في غد أفضل؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
وسام الإدارة العامة
وسام الإدارة العامة
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 670
العمر : 31
العمل/الترفيه : Computer Games
المزاج : أفضل ايام حياتى
نوع وسام التميز 1 : ماذا لو كنتِ وزيرة أحلام الطموحات في غد أفضل؟ 1187177599
نوع وسام التميز 2 : ماذا لو كنتِ وزيرة أحلام الطموحات في غد أفضل؟ 15751610
وسام التكريم : ماذا لو كنتِ وزيرة أحلام الطموحات في غد أفضل؟ Tamauz
السٌّمعَة : 0
نقاط : 4502
تاريخ التسجيل : 28/01/2008

ماذا لو كنتِ وزيرة أحلام الطموحات في غد أفضل؟ Empty
مُساهمةموضوع: ماذا لو كنتِ وزيرة أحلام الطموحات في غد أفضل؟   ماذا لو كنتِ وزيرة أحلام الطموحات في غد أفضل؟ Emptyالجمعة فبراير 22, 2008 1:16 am


<td width=1>
ماذا لو كنتِ وزيرة أحلام الطموحات في غد أفضل؟ 587286
دائما تسعي لتحقيق المعادلة الصعبة، لذا تحاول جاهدة تحقيق طموحاتها للوصول إلى أعلى المناصب ، ومن ناحية أخري تؤدي رسالتها فى الحياة من تربية أجيال المستقبل ، ولكن قد يتسائل البعض ماهو التطور التى تستطيع المرأة أن تحققه ؟ هل هي بهذه القوة لتحقيق ما فشل فيه بعض الرجال؟
ولم لا .. فالمرأة الآن وصلت إلى أعلى المناصب التى عن طريقها يمكنها تصحيح أوضاع خاطئة فى المجتمع ، ولو تخيلنا أن المرأة تولت رئاسة وزارة من الوزارات وأغمضنا أعيننا قليلاً فماذا هي بفاعلة من حيث التطوير والتنمية وحل المشكلات؟.
هذا الحلم أو"التخيل" طرحته شبكة الأخبار العربية "محيط" على بعض السيدات من خلال سؤال محدد :ماذا لو كنتِ وزيرة وأي وزارة تفضلين قيادتها ؟ ولماذا؟
البيئة بنظرة جديدة
سارة أحمد -32 عاماً- تقول : اتمني أن أكون وزيرة للبيئة ، فلو أصبحت البيئة نظيفة سيتمكن الإنسان من الانتاج بصورة أفضل وهو السبيل للخروج من بوتقة العالم النامي ، هذه الأمنية هي فعلاً حلم من أحلامي ، ولو أصبح هذا المنصب بين يدي سأقوم بتوعية شاملة بمنظور متطور .
وتضيف : سأقوم بحل بحل كل مشاكل البيئة بدون دعاية فارغة ، عن طريق عمل بطاقة كالبطاقة التموينية يكون هدفها الاساسي قياس مدي حفاظ المواطن علي بيئة نظيفة ، وسيكون في المقابل حافز مادي لذلك ، حينها المقارنة ستكون في صالحي قرارات زمان في الوزارة القديمة كانت غير مجدية ولا يعمل لها الآخرون أي حساب ، لكن في عصري القرار ملزم أيضاً في حالة تنفيذه ستكون هناك مكافأة .
العدل مذهباً
وبدون تفكير أجابت ياسمين على "36 عاماً" : طبعاً "وزارة العدل" لأن الدنيا غاب عنها العدل بصورة ملحوظة ولافتة للنظر ، لذا أول إجراء يجب أتخذه هو تغيير القضاة في محكمة الاسرة ، والقائمين على مكاتب التسوية الذكور والإناث أيضاً ، لعمل مرحلة انتقالية جديدة يسودها العدل.
ومن الضروري عمل كورسات ودورات تدريبية للعاملين بهذا المجال ليتعرفوا على كيف يكون إنسان عادل ، وان فشلوا في تحقيق ذلك سأقوم بتغيرهم بدون ملل أو كلل ،وان لم أجد من يعتنقون العدل مذهباً ، سأقوم بإغلاق الوزارة وأعلن فشلي .. فقط يكفيني شرف المحاولة.
اقتصاد بأرقام حقيقية

<td width=1>
ماذا لو كنتِ وزيرة أحلام الطموحات في غد أفضل؟ 587287
"وزارة الاقتصاد" هي حلم من أحلام سامية وفيق - 28 عاماً - لأنها تؤمن أن الدولة إذا كانت ضعيفة إقتصادياً تكون بالتبعية ضعيفة سياسياً واجتماعياً وفي كل المجالات ، لذا من خلال منصبها الجديد من المفترض أن تقضي على كل العناصر التي تنهب خيرات البلد وتقسيم ثرواتها علي من لا يستحق ، مشيرة إلى أن دورها سيقوم على سياسة اقتصادية تهدف للاصلاح تبني على أرقام واقعية ومحددة ، وبروح الجماعة وتعتقد أن بهذه الطريقة سيختفي التكاسل عن كل الوزارات والهيئات الحكومية بوجه عام .

وفي ختام حديثها تقول سامية بتفكير عميق : " اكيد انا غير مستعدة بالاجندة الوزارية الآن"
الصحة والروتين القاتل
أما شيماء سمير- 23 عاماً - فاختارت "وزارة الصحة" أو"الشئون الاجتماعيه" لمساعدة "الناس الغلابه" والقضاء على "الكوسة" على حد قولها .

وعن سياستها خلال الوزارة الوهمية قالت : احاول أن اقضي علي الروتين المميت والبطيئ في الصحه الذي يذهب ضحاياه يومياً فى المستشفيات الحكومية والتعليمية ، ومن الضروري الاهتمام بمراكز الأمومه والطفوله لأنها تحتاج إلى تغيير لتصبح أرقي وأحسن ، بهدف تحسيين صحة جيل بأكمله ، وللوقاية من أمراض سوء التغذية.

أما فيما يتعلق بإصلاح وزارة الشئون الإجتماعية فهو الخيار الثاني بالنسبة لي ،والذي لا يقل أهمية عن الصحة ،لأن هناك مواطنين يموتون يومياً من الجوع بسبب بطء الإجراءات الخاصة بالمعاشات أو التعويضات..
وزارة الحرية
بالقوة "وزارة الحرية" هذه أحد امنيات صفية مسعود 30 عاماً وتقول : ليت يكون هناك وزارة للحرية وتكون هيئة مستقلة بذاتها ، ويصدر عنها بعض القوانين الاجبارية التي يتعامل من خلالها الجميع ، وخاصة قوانين المتعلقة بالمرأة ، لأنه لو نظرنا حولنا لوجدنا العديد من الجمعيات التى تنادي بحرية المرأة لكن عقليات كثيرة لا تتقبل ما تشير إليه هذه الجمعيات متأثرين بالفكر القديم الذي يفرق بين الرجل والمرأة ، لذا يجب أن تكون هناك وزارة للحرية تحكمها قوانين صادرة منها ويعمل بها الجميع من دون تردد .
المالية لحماية الفقراء
تقول مها فؤاد 26 عاماً : اختار "وزارة المالية" من أجل حماية الفقراء من الجشع السائد هذه الأيام، ومن أجل ذلك سوف أحاول ظبط الأوضاع من يد حديدية ، لتصبح هذه الوزارة ملاذاً للفقراء.
وتؤكد مها أن هذه الطريقة جديرة بالقضاء على الفقر في جميع البلاد، حينها سيختفي المتسولين، وتحسين أوضاع الشباب ، وستحل أزمة السكن ، وطبعاً توفير مرتبات تسمح بالمعيشة.

<td width=1>
ماذا لو كنتِ وزيرة أحلام الطموحات في غد أفضل؟ 587289
إعلام يحترم المواطن

"وزارة الإعلام" هدفاً لأميرة ثروت -40 عاماً- لأنها تعتقد أن هذه الوزارة تحدد شكل الدولة وسمعتها ، لذا فهي تطمح في تغيير الهيكل والمضمون الخاص بقطاع الاذاعة والتليفزيون ،وقوانين انشاء وادارة الصحف ،بحيث يكون الاعلام تنموي اكتر منه استهلاكي ، ويحتوي على مصداقية تجذب المشاهد والقارئ
وتشير أميرة إلى أنه إذا تحققت هذه الأهداف سيشعر المواطن بانه محترم في بلده من ناحية تقدير الاعلام ليه كانسان ذو عقل وله كيان ويجد من يتحدث عنه وعن مشاكله بمصداقية .
السكان والتنمية البشرية
وتحب عايدة فتحي -50 عاماً - أن تكون وزيرة للتنمية البشرية والتعليم في وقت واحد وبسؤالها عن السبب أجابت : الاثنان جزء لا يتجزأ ،فنحن في بلد يتميز بالكثافة السكانية الكبيرة ، وبما أن البشر هم أفضل موارد التنمية وبما أن الإنسان هو أفضل مخلوق علي الإطلاق ، فنحن إذاً نصبح أغني بلاد العالم في مجال الثروات الطبيعية ، فليس أجمل من الإنسان مورد طبيعي للتنمية ، وبدلا من البكاء والعويل علي الزيادة السكانية نحاكي الدول المتقدمة ونستغل الطاقات البشرية ، ونبدأ فوراً في تنفيذ برنامج تنموي يهدف إلي تنمية القدرات البشرية وإمدادها بكل ما تحتاجه في عملية التنمية.
وتضيف عايدة : يجب نضع نصب أعينينا على تجربة الصين هذا البلد ليس لديه أي موارد سوي عدد هائل من السكان واستطاعت أن تصل إلي مصاف الدول المتقدمة ونأخذ ماليزيا نموذجاً آخر، ماليزيا التي كانت منذ عشرين عاماً بلد فقير جداً أصبحت الآن من أكثر دول العالم تقدماً ، وكي تبدا عملية التنمية بشكل سليم وعلي أساس واضح نبدأ بالتعليم في كل مراحله ، ويتطلب ذلك نسف كل المناهج التعليمية والنظام التعليمي الفاشل من أساسه وإنشاء نظام يتفق وآليات السوق وحاجة المجتمع ، نظام يقدم خريجين مؤهلين للعمل والابتكار والإبداع في زمن لا مكان فيه لخامل أو عاطل.
السلوك والحضارة
أقترح إنشاء وزارة "للسلوك" .. نعم السلوك لأن المجتمع المتحضر يبدأ من سلوك الأشخاص من حيث النظافة ،التعامل ،النظام ،التعاملات اليومية للأسف ينقصنا الكثير في مجتمعنا ، فلا يوجد أحد من هذه الصفات فى معظم الناس، وللتخلص من كل هذه العادات السيئة سأقوم بإصدار قوانين شديدة وصارمة تصل إلى الغرامة والسجن فى حالة المخالفة ، هذا ما أشارت إليه "مريم عبدالله" 29 عاماً.
مضيفة إلى أنه : بالنظر إلى حال المجتمع الحالي ، معظم المواطنين لا يلتزمون بالقوانين إلا في ظل قوانين صارمة ووجود عقاب رادع ، لذا أفضل الدكتاتورية ووجود قوانين من الحديد والنار للتأكد من التزام الجميع ، وإذا تم تطبيق ذلك سنجد الشوارع نظيفة ، ويختفي إهمال الموظفين والموظفات فى التعامل مع الجمهور بأي مؤسسة حكومية ، ولن تكون هناك همجية فى الشوارع كما نري الآن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://beta3kolo.mam9.com
 
ماذا لو كنتِ وزيرة أحلام الطموحات في غد أفضل؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
a7lakalam88 :: رومانسى :: رومانسيات العهد الجديد-
انتقل الى: